Feeds:
Posts
Comments

Archive for February, 2010


كان نفسي اكتب حاجه تانيه النهارده عن حكايتي مع الزمان  اللي هو اسمه الحب . واللي انا لحد دلوقت مش قادره احط رجلي ع ارض ثابته فيه هو يعني ايه حب اصلا . وطبعا بتكلم ع الحب اللي بين الرجل والمرأه بالتحديد . يعني هو لما احس اني مشتاقه لحد وبحلم بيه ونفسي اعيش معاه اكون كده بحبه !! وبعد شويه اكتشف انه كان مجرد احتياح للاحساس بالشعور اللذيذ ده وقتها او اشباع رغبه مكبوته او …  . وحظه او حظي  – مش عارفه حظ مين فينا – خلانا في وش بعض وقتها ساعد كل واحد منا انه  يحس انه بيشبع احتياجاته بوجود التاني . يعني هو لو كان فيه حد تاني غير الاولاني كان ممكن يوفي الغرض!! او ان الانسان من لحظه ما يعي الدنيا بيرسم في خياله صوره قد لا يدركها لشخص ما واول ما بيشوفه بيحس بالحاجات الحلوه بتاعت الحب ده ع طول من غير ما يدرك ليه او ازاي .ع الرغم انه ممكن يكون شبه الفتي المنتظر مش هو بالضبط ؟! موضوع صعب اوي !! المهم لعلي اكون مريت بتجربه من هذا القبيل خلتني مش عارفه راسي من رجليا . لو عرفتوها لعلكم تقولوا زي ما قال اللي حوليا ده تأثير العشره والاخرين ده مش حب اصلا والبعض شايف انه مجرد اعجاب بصفات لفتت نظري. محدش عارف الحقيقه فين !! اصلها مكنتش قصه اصلا مكنتش في اي حاجه بينا غير الخيال اللي كل واحد فينا عاشه مع نفسه ولحد دل الوقت محدش عارف بوقع مادي مين جواه ايه ؟( لا اخفي عليكم سرا اني ع الرغم انه عمري ما وضحي حتي انه معجب الا اني مش عارفه اتخيل غير انه حاسس باللي انا حاسه به . لعلها تراهات الحب بس انا مؤمنه ان لكل انسان حدس خاص  يخص شئونه لا يفوقه فيه الاخرين وزي ما مصطفي محمود قال في كتابه رحلتي بين الشك والايمان 

لا احد أعرف بحال نفسك من نفسك ذاتها مصطفي محمود

المهم اني  كان نفسي احكي قصتي في الموضوع من الالف للياء بس  كان امري هيفضح وخصوصا ان لعل احد من المغرضين يقري المدونه وينفضح امري بعد كل الوقت ده  وع ايه هي مش نقصه وجع قلب. انا رميت تكالي ع الله وقررت – وطبعا مش محتاجه اقولكم اني قراراتي نص كم مبتسترش- اني مش هفكر في الموضوع ده تاني وبلاش تقليب مواجع . القصه اني شويه اقول هو ده الانسان اللي انا عايزه وبلاش اضيع الفرصه من ايدي ولازم يعرف اللي فيها بقي  علشان مش هعرف اكمل الا معاه , وشويه كمان اقول لا متستسلميش انتي عارفه عيوبه كويس وعارفه انك مش هتقدري تكملي معاه بالشكل ده لانه مش هتقدري تتحملي العيوب ده . بكره الحب يتحول لشيء غير . مختلف عن غرميات عفيفي ووقتها مش هيكون قدامك غير العيوب وتتحول القصه  من غرام لاانتقام.

المهم ندخل في موضوعنا . امبارح وانا في الشغل استفزني حاجه يمكن تكون بتحصل لعدد مش هين من الناس. انا بشتغل في جهه لا تعني بالتطوير او بمعني اوضح مش بتهتم بالفنشنج يعني النتيجه النهائيه المهم انه فيه شغل وخلاص او فيه سلعه بتتباع وفي ناس بتشتري ومش هتعرف تروح لمكان تاني غيرهم احتكار بقي !!. مش مهم بقي قهرا او لطفا المهم ان الدنيا مشيه حتي لو بالذق. المشكله تكمن اننا بناخد تعلمات الشغل من جهه تانيه غير ادارنا وهي الشركه المنوطه بالصيانه واللي في الاصل بيراقب ع شغلها جهه تالته . المهم ان شركه الصيانه ده يا عيني مش عارفه تعمل معانا ايه. نتائج شغلنا عنصر اساسي في تقيمم شغلهم. الحقيقه هم ناس كويسه اوي مهمتمين بشغلهم كويس اوي – يا سيدي شغل ناس عارفه بتعمل ايه شركه اجنيه محترمه. بس المساكين نصبهم وقعهم في ايدينا . انا وزميلي ناس مش دماغها في الشغل اصلا – حبه جينه فسحه والتانين هروب من البيت وغيرهم ده احسن مكان ممكن تناسب مؤهلاتهم المتواضعه وانا  .بقي مجبر اخاك لا بطل

من تقريبا اسبوع  احد  مهندسي الشركه الافاضل اجتمعوا بينا . كانوا بيحولوا يستحسونه ع العمل  وطبعا كان ينطبق ع اغلبنا –  الا من رحم ربي – القول القائل

لقد اسمعت اذا ناديت حيا  ولكن لا حياه لمن تنادي

قولت اعمل حاجه من اللي قالولي عليها – اننا حاجه واحده ولازم نسعي لرفع كفاءه الشغل طبعا ده كان بعد رمي الحمل علينا وكأننا بأدينا نهدم المشروع ونبنيه تاني . ازاي ده احنا موظفين غلابه نفعل ما نأمر به بس اهو الواحد بيخلص ضميره- لا اخفي عليكم سرا اني كنت دايما حاسه اني بأيدي ارفع كفاءه المكان او اهدمه اكيد مش لوحدي – انا مش مستر اكس – بس علشان تعمل حاجه انت مقتنع بيها وتسعي تقنع اللي حواليك اللي مفيش منهم رجا لازم تبدأ بنفسك . انا فعلا كنت بعمل كده بس بعد شويه الدنيا اتغيرت وملقتش اللي يسمعني ولا يحل او يربط معايا لان مش بايدي غير الكلام والباقي ع اصحاب الحل والعقد. المهم ان لما فكرت ارجع لايام مجدي تاني لقيت اللي بيقولي هو انتي عندك مشكله في الشغل ( بمعني ان حضرتك معطلانا بس بأدب) وغيره وغيره واللي بيتكلم مش مبسوط . لحد لما القياده العليا نفسها جت تقولي مش مشكله اللي انا بعمله لان ده بيعطل الشغل كده والناس يا عيني هتتأخر ( موضوع الناس هتتأخر ده عند زميلي مشكله فوق الكبيره لو استنه دقيقه بعد ميعادهم تبقي كارثه  مع انهم يوم ما بيكون الشغل قليل بيمشوا بدري عن مواعدهم وكأنه بقي حق مكتسب انهم يخدوا اللي هم عايزيه من غير اي مقابل مش عارفه شغالين فين الناس ده في وكاله بابي يمكن!!) عند اغلب زملائي الاعزاء انهم يشتغلوا ربع ساعه ويلعبوا باقي ساعات الشغل يبقي الحال كده تمام ويا ريت يروحوا بدري برده علشان يكون فيه وقت لللعب برده ( يعني هو اللعب مش حرام ولا عيب  واكيد ان فيه كتير من الناس مش بتحب الشغل اصلا بس صعب اوي ان القصه تبقي مفهاش غير اللعب ) . حسيت والناس بتبص عليا وتسألني وبعد كلام المدير اني بعمل حاجه غلط واني شاذه لمجرد اني بحاول اساعد في رفع كفاءه العمل او تحسين وضعه ولمجرد ان الناس كده هتتأخر  كام دقيقه زياده بدل ما يفضلوا يتأخروا كل مره تحصل فيها نفس المشكله . سبحان الله يبقي الناس اللي من بره خيفين ع شغلنا ومهتمين بيه اكتر مننا واحنا بنعمل كده !! عجبت لك يا زمن

جه في بالي انه يمكن تكون القضيه ان البعض من حاسس بانتماءه للمكان لان محدش بيعملنا اعتبار هناك , بس رجعت قولت ما فيه ناس كويسه اوي وبرده مش حسين بانتماء ولا خلافه وع الرغم من ده بيراعوا ربنا في شغلهم . ولعلي اكتر زملائي رغبه في اني اسيب الشغل ومستنيه اللحظه ده بفارغ الصبر بس مكنش ده مبرر ليا اني مهتمش في شغلي . حسيت ان موضوع الانتماء ده مش منطقي علشان الواحد ميهتمش لشغله . يمكن لو قولت لحد من زملائي الكلام ده يقولي اني من كوكب اخر او لو مش عايز يسمع مني اكتر او مش لاقي اللي يقولوا هيقولي هو ده اللي انا شايف ان الشغل يستحقه ( وجهه نظر برده ع قد فلوسهم) او مثلا يعني تحاول تقوله طيب لو عندك مشكله ابعتها بالميل او حتي يا سيدي لو مش عندك ميل اكتبها وانا ابعتها تتخيل هيكون تعليقه ايه!! كانت تعليقه في  منتهي الوقاحه ” ده ناس فاضيه”    يا سيدي يا سيدي يعني تحاول تراعي ربنا في شغلك وطبطب اللي اللي مش عايز يشتغل علشان حتي بس تتقي شر لسانه يكون النتيجه انك دماغك فاضيه !! عجبت لك يا زمن

بيقولوا ان معدل انتاجيه الفرد الفعليه في ال8 ساعات اليوميه في الوطن العربي تقريبا ساعتين او حاجه كده يعني . في حين ان معدل انتاجيه الفرد في البلاد اللي هي ! اكتر من ال8 ساعات اليوميه – ناس بتنحت في الصخر . طبيعي اننا نبقي دول ناميه ومتخلفه والله كتر خير الدنيا اننا لسه موجودين ع الخريطه  بس بعد كل ده بنشتكي حالنا ونقول حرام اللي بيحصل فينا . وقتها حسيت ان الحكومه مش باديها حاجه تعملها مع اللي زينا . وزي ما نكون احنا اللي اختارنا الحكومه ده بأدينا علشان نفضل كده ع طول تحت الارض بس محدش يقول اننا بنتعب ونعمل اللي علينا.


نعيب زماننا والعيـب فينـا وما لزماننا عيـب  سوانـا

ونهجوا ذا الزمان بغير ذنبٍ ولو نطق الزمان لنا هجانـا
وليس الذئب يأكل لحم  ذئبٍ ويأكل بعضنا بعضا  عيانـا
الشافعي

Read Full Post »


امبارح كنت بتكلم انا وصحبتي  في موضوع . اتكمنا كتير اوي . ابتدي الموضوع بأنها حكتلي موقف حصل ليها مع ناس تعرفهم. كانت فكراهم بصورة معينه وطلعوا حاجه تانيه خالص لدرجه انها مكنتش مصدقه اللي شفته وسمعته. زي ما تقولوا كانت عارفه ناس تانيه غيرهم مثلا . المهم اني كنت بفكر مع نفسي هو ممكن يكون الانسان عايش في حلم وهو مش مدرك . قعدنا نتناقش مع بعض علي ” اليقينيه” -ده مسمايا الخاص للي كنا بنحكي عليه بغض النظر عن انه ممكن يكون ليه شبيه في علم الفلسفه اللي مليش فيها اوي . أفتكرت ان اليوم اللي قابلها كنت بتكلم مع خالو عن ناس هو بيشفهم انهم حنينين جدا للدرجه اللي خلته يقولي انه في لحظات كان بيبقي عايز يرمي نفسه في حضنهم ويبكي . الحقيقه اني عشت مع الناس اللي كان خالو بتكلم معايا عليهم فتره طويله اوي وشفت فيهم اللي يخليني  مقلش نفس كلامه بالضبط!! المهم اني  كمان لما كنت بتفرج ف التلفزيون ع المسلسلات والافلام كنت بلاقي الواحد يبقي عايش مع اللي حوليه سنين وبعدين يلاقي نفسه فجأه مخدوع فيهم . وقت كلامي مع صحبتي , أفتكرت اني كنت اتكلمت مع اصدقائي في الجامعه في حاجه من النوع ده برده وواحده منهم قالتلي انها فكره فلسفيه كانت درستها قبل .

يااااااه ده موضوع التفكير في عدم يقينيه اي شيء في الحياه ده صعب اوي . قولت لصحبتي تخيلي اني وانا قاعده معاكي ده الوقت مش عارفه انا في حقيقه ولا في حلم…  هو الواحد وهو بيحلم بيكون عارف انه بيحلم!!! ده انا كمان مقدرش ايقن هو الناس اللي بتعامل معاها ده كويسه ولا وحشه ولو أعتقدت انهم كويسيين ايه اللي يخليني ميقنه من حاجه كده ما يمكن انا شايفه الصوره بالمقلوب , او مثلا اكون ماشيه في حياتي غلط – ناس كتير اعترفوا ان بعد ما عمرهم عدي انهم مكنوش فهمين الحياه صح ومكتشفوش ده غير متأخر جدا. يعني مثلا عندكم انا شخصيه غريبه جدا كل يوم الاقي ناس بتقول عن شخصيتي شيء وتاني يوم الاقي ناس تانيه تقول المناقض ليه تماما .قريت في كتاب اسمه “ اشهر المحاكمات في التاريخ “ ان جاليلو كان  بيجاهد المجتمع كله  علشان يدافع عن نظرية كوبرنيكوس اللي كانت بقول ان الارض ليست بمركز الكون ولا ان الشمس بدور حوليها ولا حاجه. اتهموه وقتها بالالحاد والجنون وحبسوه . ده لانه كان بيدمر معتقدات كنسيه  تعتبر من المسلمات وقتها.

المهم ان بعد المناقشة الكبيرة ده أدرك فعلا نعمه ربنا عليا اني وجدني في الكون مسلمه وموحده. ايوه اصل كده فممكن الاقي ارض صلبه احط رجلي عليها. فيه عندي ثوابت واقدر امشي عليها . يعني عندي مسلمات  وجود ربنا والموت والحياه وكل اللي ربنا سبحانه ذكره في القرآن الكريم. هو قالي ان الاعمال بالنيات يعني مادام النيه سليمه يبقي اكيد النتيجه سليمه والطريق صح حتي لو معنديش العلم الكافي اللي يساعدني اني احقق اللي انا عايزاه . يعني مثلا لو فكرت اعمل مشروع نيتي فيه كانت ابتغاء وجه الله الكريم , اعمل حاجه انفع بيها ديني وبلدي واهلي او حتي نفسي . ممكن ميكنش عندي الادوات الكافيه في البدايه لانجاح المشروع بس انا ع ثقه في النجاح ما دام عزمت النيه وتوكلت ع الله كل شيء هيكون تمام حتي لو بدي عكس كده في بعض الوقت. مره واحده صحبتي حكتلي ع ان اخوها كان نفسه يدخل كليه الطب . باباه مش موافق واصر ع انه يدخل علمي رياضه. الولد فضل فتره طويله معتقد ان باباه العائق الاساسي في تحقيق حلمه . ع حد روايه صدقتي ان باباه اصر ع كده لانه كان عارف عن ابنه انه لعبي ومش هيجيب المجموع اللي يوصله للطب . ده الوقت الولد بقي مهندس كبير وبيشتغل في دوله عربيه وبقي ناجح وهو اللي بيرعي اسرته. بعد شويه من تخرجه من الهندسه باباه توفي وكان بيقول لاختوه تصوري اني لو كنت دخلت الطب مكنتش هعرف اكمل  لان بابا هيكون توفي وانا لسه في الكليه والظروف مش كانت هتبقي مضبوطه علشان يعرف يكون مستقبله – انتم اكيد متخيلين المصاريف اللي ممكن يتكلفها الواحد علشان يطلع دكتور محترم.  سبحان الله !! انا اكيد معرفش نيه الولد ايه بالضبط بس ربنا عارف وعلشان كده وجهه لكده. علشان برده يحققله نيته أوهدفه – ما دام حلال – اللي كان بيحلمه بس بالطريقه المناسبه لظروفه.

عندهم حق  الفلاسفه يتجننوا

” الحمد لله علي نعمه الاسلام وكفي بها نعمه “

Read Full Post »

أول لقاء


النهارده اول يوم ليا اكتب فيه في المدونه. الحقيقه مكنتش ده المره الاولي اللي اعمل فيها مدونه . رودتني الفكره كتير وعملت واحده بس الحقيقه وقفت الفكره عند عمل المدونه وبس.  بعدها بفتره لقيت حاجات كتير بتنور الفكره في دماغي مش عارفه اصلي بحاول امشي في الدنيه ده “بالمنبات “. يعني بحاول اسيب نفسي للي الطريق اللي المفروض امشي فيه كل اللي هيجيبه ربنا كويس اصله اعلم بنيتي وعارف كمان االنهايه فين والخير يجي منين. يمكن كلامي يبان فيه ان متوكله ع الله بس انا مش بحس اني دايما كده , لاني بأختصار بتعلق بالحاجه لما بتجيلي وساعات بنسي افكر وأخد بالاسباب وبعدين اكتشف في اخر المطاف اني الحاجه ده كان ربنا جبهالي علشان اتعلم شيء جديد بينفعني بعد كده بس ان للاسف مش بحاول ابص صح…  (احيانا بل كتير من الوقت مش بأخد بالي من الدرس ولا من اللي تعلمته منه ولا هو نفعني في ايه .يعني كل حاجه حواليا بتأثر فيها ولعلي لا ادرك دائما ماهيه التأثير او ابعاده ) . المهم اني اكتشفت ان اي حاجه بشوفها في حياتي او بتمر عليا بتعلمني درس جديد ومفيد اوي اوي… بس من البدايه في دماغي اني اتعلم واستفيد من تجربي-لان كل حاجه في حياتنا ليها وجهين المهم انا ببص لاي وجه الايجابي ولا السلبي  . كان فيه مقوله مش عارفه لمين بس بتعجبني اوي “ده في حاله الوجه الايجابي“.

Never blame a day in your life, good days give u happiness, bad days give u experience. Both are essential. All are God blessings.

يوم الخميس اتكلمت مع ناس بكنلها كل احترام وتقدير وكنت مبسوطه اوي اني كلمتهم. كان انبساط من نوع خاص حسيت اني مرتاحه اوي . فكرت بعدها اد ايه الانسان ممكن يكون عايز حاجه وهي قريبه منه جدا ومش شيفها . وتهت ودورت ولفيت كنت دايما بدور ع حاجه نقصاني نفسي القيها نفسي بيها ابدأ حياتي . الغريب انها كانت قريبه جدا مني وكانت “المنبهات” بتشورلي عليها بس برده انا كنت عاميه عنها ع الرغم انها فعلا ما اتمناه بالضبط.  ساعتها اتمنيت امنيه حلوه بس كان جويا خوف ويأس تكون مجرد حلم بصبر بيه نفسي . علشان كده نويت – وانا للاسف نيتي غالبا بتكون نص كم يعني من الاخر ما بتسترش- اني مش هفكر في حلم تاني علشان متعلقش بوهم اعيش فيه نفسي امتع نفسي منه شويا وبعدين اتألم بيه شويه- لاني كالعاده معرفتش احققه او من ميكنش نصيبي- وبعدين اخرج لنفس النتيجه . بس ازاي!! انا نفسي اتطور واكبر وعلشان كده لازم احلم اصل الحقيقه في الاصل كانت في اولها حلم. انا قررت اني حفضل احلم ما دام حلمي هو ممتلكاتي ده الحاجه اللي مينفعش حد بخدها مني . لعلي في يوم افتكر الحلم بعد مكنت حققتوا واعرف فعلا اني حلمي كان ليا سند وصلني لبكره.

بالمناسبه اصراري ع التمسك بالحلم  اوحويتهولي كتب كتير في تنيمه الذات بس الحقيقه اكتر كتاب اثر فيها كان

The Secret

كتاب بجد اكتر من رائع بغض النظر عن بعض الاقوال اللي بتقول ان الكتاب بيدعو للضلال والكلام ده . اللي عاملوا الكتاب مش مسلمين ومش من المنتظر انهم يقولنا قال الله وقال الرسول فطبيعي جدا انه ميكنش بسمات موحده لعقيده الاسلام . غير انه الناس لا دعتنا لدنهم ولا غيره هم بس اتكلموا بلغتهم ومش حرام ولا عيب اننا نستفيد منهم بعد ما نترجم الكتاب للغه اللي نعرفها

واكيد فهمني اقصد ايه بترجمه اللغه يعني ممكن نأسلمه لو الموضوع مضايق بعد الشيوخ اوي بدل ما يسبه ويلعنه يعملوا زيه بلغتنا الاسلامية.

Read Full Post »